الفيلم اللبناني "غداء العيد".. خلافات على مائدة الطعام وأزمة مع الرقابة

الفيلم اللبناني "غداء العيد".. خلافات على مائدة الطعام وأزمة مع الرقابة

أمل مجدي | في تقارير،سينما وتلفزيون،المجلة،مهرجان القاهرة السينمائي 2018 تاريخ النشر: السبت ، 24 نوفمبر 2018 - 11:31 | آخر تحديث: الأثنين ، 26 نوفمبر 2018 - 2:38
غداء العيد غداء العيد
عائلة لبنانية مكونة من مختلف الأعمار تلتف حول مائدة طعام عيد الفصح لتتناقش في أمور سياسية وحياتية، في أجواء تبدو ظاهريا مفعمة بالألفة والحب، لكنها في حقيقة الأمر مشحونة بالتوتر والتربص. يتأزم الموقف وتتصاعد الاختلافات تدريجيا مع وقوع حادث سرقة، يدفع الجميع إلى مواجهات قاسية دون القدرة على تجميل العلاقات أكثر من ذلك. هذه الفكرة الأساسية لفيلم "غداء العيد" للمخرج لوسيان بو رجيلي، المشارك في مسابقة آفاق السينما العربية بالدورة الـ40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

اختار المخرج في عمله السينمائي الأول ألا تتوقف كاميرته عن الحركة طوال الأحداث، تقترب لترصد الأطباق الشهية لمائدة الطعام، وتتنقل بينها وبين وجوه أفراد العائلة. ترصد ردود أفعالهم على أطراف الحديث المتبادلة، وتتلصص عليهم في أحيان أخرى.

قال بو رجيلي، خلال الندوة التي أقيمت عقب عرض الفيلم بالمسرح الصغير في دار الأوبرا المصرية وأدارها الناقد أحمد شوقي، إنه لم يعتمد على الارتجال في الحوارات، مؤكدا أن كل شيء مكتوب في النص السينمائي، لكنه كان حريصا على أن تسيطر العفوية على لغة وطريقة الممثلين.



وأضاف المخرج ذو الخلفية المسرحية أنه فضل التصوير بكاميرا محمولة لتأثره بالمسرح الانغماسي الذي يجعل المشاهد يشعر كأنه متواجد بين الممثلين ويشاركهم تفاصيل الحدث.

وتعزيزا لفكرة الانغماس الكلي مع ما يعرض على الشاشة، اختار بورجيلي ممثلين لا يتمتعون بشهرة واسعة في لبنان حتى يتماهى المشاهد معهم. ولفت إلى أن غالبيتهم يخوضون تجربة التمثيل لأول مرة، لكن هناك من لديهم تجارب مسرحية سابقة مثل بطلة الفيلم فرح شاعر.

وقد استغرق المخرج الكثير من الوقت في العمل معهم، بداية من مرحلة التدريبات اليومية، مرورا بالبروفات، حتى الوصول إلى مرحلة التصوير التي استمرت لمدة 9 أيام. وأشار إلى أنه أخفى نهاية الفيلم عن الجميع حتى تكون مفاجأة وتبدو ردود فعلهم طبيعية.

وذكر أن ميزانية الفيلم لم تتعد 100 ألف دولار، وأنه فضل الاعتماد على الإنتاج الخاص بدلا من اللجوء إلى جهة معينة لتمويله حتى يتمتع بالحرية الكاملة دون تدخل أو شروط. ولافت إلى أن هناك مسرحيتين تم منعهما له ولم يحصلا على تصاريح العرض مطلقا.

فيلم لبناني

وحول منع الفيلم في لبنان، أكد بو رجيلي أنه لم يمنع، ولكن تعرضت بعض المقاطع للحذف من قبل الرقابة دون مراعاة معايير المونتاج الصحيحة. وأشار إلى أنه لم يتمكن من التصريح بهذا خلال فترة عرض الفيلم الجماهيري هناك. كما توجه بالشكر إلى الرقابة المصرية التي وافقت على عرض الفيلم دون حذف أي شيء من المحتوى.

الفيلم من بطولة فرح شاعر، وسام بطرس، وجيني جبارة، وحسين حجازي، وغسان شمالي وطوني حبيب.

جدير بالذكر أن الفيلم فاز بجائزة لجنة التحكيم في مسابقة المهر الطويل بمهرجان دبي السينمائي لعام 2017.

اقرأ أيضًا:
مشاكل ومميزات في عودة حكاية Papillon للسينما بعد 40 عاما.. الصداقة أقوى هذه المرة؟


"غداء العيد".. فيلم لبناني جداً ولكن

comments powered by Disqus

أمل مجدي

11/26/2018 2:38:22 AM

https://www.filfan.com/

2004-2018 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"